شباب ضد الاحتلال

هذا المنتدى موجه الى الشباب الذي يعي دوره في خدمة هذه الأمة. الى الشباب الذي لا يقف شيء في وجه طموحه للنهوض بأمته. واما المتخاذلون فلا مكان لهم هنا على الاطلاق.
فمرحبا بكم يا شباب هذه الأمة الابطال.
شباب ضد الاحتلال

منتدى عربي عام مناهض للحرب الواقعة على العراق والاحتلال الصهيوني لفلسطين


ونجزم اذا ما اردنا... وهبنا الله القدرة على الجزم ******* وذوي عزائم نحن ... فقيل فينا على قدر اهل العزم ******* واذا نفذ الصبر منا ...عصفنا بالمعتدي.. عاصفة الحزم
شباب ضد الاحتلال. هم نفسهم الشباب الذين يبنون الحضارة ويساهمون في بناء الوطن. لقد اخذنا على عاتقنا هذه المهمة وهي ليست كرما منا بل هي واجب علينا, من هذا المنطلق عمدنا الى تثقيف انفسنا والتزود بالعلم والمعرفة والايمان لبناء الوطن من جهة و لمجابهة عدونا الجبان ورص الصفوف من جهة اخرى حتى لا يبقى لهذا العدو مكان بيننا في الوطن ولكي يولى الادبار مهزوما مذحورا يجر اذيال الخيبة

شعار المرحلة

اذا كانت النفوس كباراً تعبت في مرادهل الاجسام

المواضيع الأخيرة

» الاحتلال
الثلاثاء أكتوبر 10, 2017 2:21 am من طرف عربي

» رجال كبار
السبت أغسطس 12, 2017 7:58 pm من طرف عربي

» صراع الحكم في الغابة
السبت يونيو 24, 2017 8:08 am من طرف عربي

» طخ حكي
السبت مايو 20, 2017 4:45 am من طرف عربي

» جوهرة انتِ
الجمعة مارس 17, 2017 5:41 am من طرف عربي

» نخوة العرب
الأحد مايو 15, 2016 8:11 pm من طرف عربي

» اداب الحديث
الأحد مايو 15, 2016 8:10 pm من طرف عربي

» ميدان رابعة العدوية
الأحد مايو 15, 2016 8:09 pm من طرف عربي

» صلة الدم
الأحد مايو 15, 2016 8:08 pm من طرف عربي

» احتاج الى..
الأحد مايو 15, 2016 8:08 pm من طرف عربي

نشيد الهمة

بير السبع رح ترجع - حيفا ويافا رح ترجع- ما بينفع معهم سلام ما ينفع غير المدفع- خلي الايمان سلاحك وارفعلي راسلك ارفع- احنا شعبك يا فلسطين لغير الله ما نركع- ................. ليس مجرد نشيد او شعار انما هو منهج نؤمن به ونؤمن بحتميته لأن الله وعدنا بأن النصر لنا ما دمنا متمسكين بحبله

رحيل القائد

ان اغتيال الشهيد القائد صدام حسين ليس مجرد اغتيال قائد انما هو محاولة لكسر عنفوان الأمة العربية والاسلامية باغتيال احد رموزها الذي كان يسعى بها للمجد في رسالة الى بقية القادة ان لا تسعوا للمجد واسعوا للثراء والسلطة فقط. نحن ندرك دورنا الحضاري في هذا الكون ولن ننساه وسنعمل جاهدين لنعود الى الصف الاول باخلاقنا وعلمنا ووحدتنا وتمسكنا بديننا ولغتنا وثقافتنا وتصدينا لكل من يقف بوجهنا في طريقنا الى الحرية والاستقلال

    العكوب

    شاطر
    avatar
    عربي
    رواد العرب
    رواد العرب

    عدد المساهمات : 1541
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009
    11042015

    العكوب

    مُساهمة من طرف عربي

    كان الشتاء هذا العام جميلاً حيث تساقطت الأمطار بمعدل اكبر من العام الذي قبله, مما زرع الفرح في قلوب الجميع وزرع الفرح في قلبي انا بالذات, اذ ارى في الشتاء فصلاً مميزا ارى فيه البعث الذي يسبق النهوض ارى فيه البعث الداخلي الذي يسبق التغيير. ارى فيه الدفء رغم برودته حيث تلتف الأسرة حول المدفأة يتناولون الشاي والزيت والزعتر الاكلة الاكثر شعبية خصوصاً وقت الأفطار, ربما لم يعد احد يتغزل في الشتاء الان فالاهتمام منصب على الربيع, يعز علي ان ارى الشتاء معزولاً لا يذكره احد في الصحف ولا في الجلسات الاجتماعية هذه الأيام, والحق انه لولا الشتاء لما كان هذا الربيع.
    نعم الربيع جميل ومنظره ساحر وخصوصاً هنا حيث المساحات الخضراء تتخللها الزهور الصفراء والبيضاء مما يشكل لوحة فنية طبيعية خلابة.
    في الربيع ينمو شجر العكوب وفي الحقيقة انا لم اكن اهتم لنموه او عدمه الا حين خابرت احد اصدقائي وسألته اين انت فأخبرني انه بين الجبال يتلقط العكوب.
    فأخبرته ان يهاتفني حين ينتهي من هذا العمل وقد فعل وحين التقيته كان يحمل كيساً كبيراً مليئا بثمر العكوب المليء بالأشواك.
    حين أوصلته الى البيت, وهممت في المغادرة استوقفني ليعطيني بعض ثمار العكوب, في الحقيقة انا لم اتناوله مطبوخا في حياتي ولا حتى نيئاً الا ربما مرة واحدة أيام الطفولة.
    شكرته على هذه الأعطية, وفي البيت فوجئت بأن الأمر ليس بالسهولة اذ تطلب الكثير من الجهد لتنظيفه وكان لي نصيب بأن اصابتني الأشواك الكثيرة التي تغطي ثمر العكوب. الكيس كان مليئاً لكن بعد تنظيفه لم أحصل الا على شيء يسير جداً جداً حتى اني تسائلت وماذا سأفعل به فهو لا يكفي لطفل صغير فقررت طهيه مع بعض البيض.
    أعلم انه ليس من عادتي الحديث هنا عن النباتات البرية وثمارها وفوائدها وكيفية طهيها. انا اصلاً كتبت وقدمت لكتابتي هذه لكي اقول في النهاية ان الشعب العربي كمثل العكوب كله أشواك وليس بالسهل ان يتم أكله وان الشعب العربي وان تم احتلاله عسكرياً واقتصادياً فانه من بين مئات الملايين لن يجد العدو ما يأكله الا فرادى.
    امريكا احتلت العراق, لربما ساعدها في ذلك وحشيتها وتطورها التكنولوجي في استخدام الاسلحة الفتاكة لكنها لم تستطع للان حتى ان تغيير من طبيعة هذا الشعب العربي الأبي, فهي ظنت ان ملايين العراق باتوا تحت امرتها ولكن العكوب يخبركم بحقيقة الأمر


    _________________
    [i][b]
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    سيعود مجدك يا عراق وكل لاجيء سيعود
    ويعود اطفالك يلعبون بالساحات بين الورود[u][b]
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 7:21 am